مما لا شك فيه أن الكثيرين منا يبحثون عن أفضل طرق علاج السعال التحسسي وخاصة الطبيعية منها؛ فهي لا تحمل آثار جانبية  على الجسم، ومن المعروف عن هذا المرض أنه أحد أمراض الجهاز التنفسي التي تنتشر بنسبة أكبر بين الأطفال عنها بين البالغين.

يُطلق على هذا المرض التهاب القصبات التحسسي؛ حيث تصاب القصبات الهوائية بحساسية والتهاب، ويحدث تهيج بالأغشية الداخلية للأنف والحلق، وقد يبلغ الأمر حدوث التهاب رئوي مما يدفع المريض إلى السعال والإحساس بصعوبة في التنفس.

أسباب وأعراض مرض السعال التحسسي

عند البحث في طرق علاج السعال التحسسي فهو كغيره من الأمراض ينبغي معرفة الأسباب أولًا للحد من المرض وتلافيه. ترجع الإصابة بمرض السعال التحسسي إلى استنشاق الهواء المحمل بالمواد الضارة مثل: حبوب اللقاح، الأبخرة والأدخنة، الغبار، وشعر الحيوانات الأليفة.

أعراض مرض السعال التحسسي

  •  تكرار السعال والعطس بين الحين والآخر.
  •  تواجد الرغبة الدائمة في حك العين والأنف مما قد يسبب نزيف وسيلان بالأنف واحمرار بالعين.
  •  الشعور بإرهاق وخمول وألم بالرأس.

عند علاج مرض السعال التحسسي نجد أن أعراضه تشتد  لدى المدخنين؛ فيشيع معاناتهم من سعال مؤلم وجاف.

طرق علاج السعال التحسسي الطبيعية

يساعد استخدام المكونات الغذائية الطبيعية في علاج السعال التحسسي؛ وذلك لأنها تعمل على تعزيز مناعة الجسم لمقاومة المرض، كما أنها تقلل من حدة أعراضه، ومن هذه المكونات الطبيعية:

اللبن ومشتقاته

إن اللبن ومشتقاته مثل الجبن يتواجد بهم نوع بكتيري يسمى البروبيوتك، والذي يعمل على رفع مناعة الجسم لمقاومة المواد المسببة للتحسس مثل طلع حبوب اللقاح.

الأناناس

يعتبر الأناناس أحد المكونات الطبيعية التي تساهم في علاج السعال التحسسي وذلك ما لم يعاني الجسم من حساسية ضده أو أن يكون المريض يعاني من سيولة الدم أو يتناول أدوية تؤدي إلى حدوثه؛ حيث يحتوي الأناناس على إنزيم البروميلين الذي يعمل على مقاومة الالتهابات التي تنتج عن السعال التحسسي المستمر.

عسل النحل والليمون

يساعد عصر نصف ليمونة في كوب من الماء الدافئ المحلى بملعقة عسل نحل صغيرة في تعزيز خصائص الجسم المضادة للحساسية والجراثيم؛ ولذلك يُنصح بتناول هذا المشروب كل يوم صباحًا قبل تناول أي طعام أو شراب آخر، فقد ثبت فعاليته في علاج السعال التحسسي.

الريحان والعسل والزنجبيل

يحتوي الريحان على مضادات الأكسدة التي تعمل على مقاومة الالتهابات الناتجة عن السعال التحسسي؛ ولذلك فإن خلط القليل من أوراق الريحان مع ملعقة صغيرة من الزنجبيل المعجون جيدًا ثم إضافة 3 ملاعق صغيرة من عسل النحل إليه يعمل على علاج هذا النوع من السعال، وينبغي تناول ملعقة واحدة صغيرة من هذا الخليط 3 مرات يوميًا.

عصير الجزر والشمندر والخيار

يحتوي كل من الجزر والشمندر والخيار على مركب البيتاكاروتين الذي يحتوي على مضادات الأكسدة المعروف عنها مقاومتها الجيدة للالتهاب، ولتحضير هذا العصير نقوم بخلط 100 مل من عصير الشمندر مع 100 مل من عصير الخيار مع 250 مل من عصير الجزر معًا، ويتم تناول هذا المشروب مرة يوميًا؛ فقد ثبتت فعاليته في علاج السعال التحسسي وتقليل حدة أعراضه.

سلوكيات تساعد في علاج السعال التحسسي والحد من أعراضه

  •  يُنصح أن تكون البيئة المحيطة بالمريض نظيفة، ولا تحتوي على روائح أو مسببات للتهيج والتحسس من غبار وغيره؛ فإن ذلك يساعد على علاج السعال التحسسي والحد من أعراضه.
  •  ينبغي على المريض الاستنشاق بالماء الدافئ والاستنفار منه، وذلك بعد الاستيقاظ من النوم وقبله لعدة مرات؛ وذلك للحد من أعراض حكة الأنف وسيلانه.

لقد كبرنا جميعًا على حكمة أن الوقاية خير من العلاج؛ ونظرًا لأنه دومًا ما تكون خيرات الله الطبيعية من فاكهة وخضروات وثمار وأعشاب خيرًا وأفضل من الأدوية والمستحضرات الكيميائية ولا تترك آثارًا جانبية؛ فنبعًا من ذلك استعرضت معكم اليوم أهم المكونات الطبيعية التي لها دور كبير في علاج السعال التحسسي وتحفيز مناعة الجسم لمقاومته داعين الله-سبحانه وتعالى- أن يلبس الجميع رداء الصحة والعافية وأن يشفي مرضانا ومرضى المسلمين.

 

عن الكاتب

bonbella

أترك تعليق