نتناول في مقالنا اليوم أفضل طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية لمرضى السكر. يعاني مئات الملايين من الأشخاص حول العالم من مرض السكري، ولعل أهم الأمراض المرتبطة بهذا المرض هو التهاب الأعصاب بأنواعها. قد يتكرر المشهد أمامنا من قبل مرضانا فنجد مريض بالسكري قدمه مجروحة وربما تنزف دمًا وهو لا يشعر ولم ينتبه حتى.
حينها ربما ترتسم أمام أذهاننا علامات استفهام عديدة، والتي بدورنا نزيلها في موضوع اليوم. إن التهاب الاعصاب الطرفية هو أكثر أنواع التهاب الاعصاب السكري شيوعًا بين مرضى السكر. ينبغي الدراية بكيفية التعامل مع هذا النوع من الالتهاب؛ لتجنب مضاعفاته والتي قد تصل إلى حد بتر الأطراف.

آلية إصابة مرضى السكر بمرض التهاب الاعصاب الطرفية

كعادتنا في التعرف على كيفية مقاومة مختلف الأمراض، فقبل أن نطلع على أهم طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية لمرضى السكر نستعرض أولًا كيفية الإصابة بهذا المرض وأهم أسبابه. بدايةً يُصاب الإنسان بمرض السكري عند حدوث نقص في إنتاج البنكرياس لهرمون الأنسولين أو عند إصابة خلايا الجسم بخلل يمنعها من الاستجابة لهذا الهرمون.
نتيجة لذلك تصبح مستويات سكر الجلوكوز بالدم غير ثابتة، وإذا لم يتم الانتباه لها بمراعاة نوعية الأطعمة المتناولة وتناول أدوية السكر المناسبة قد يؤدي ذلك لحدوث التهاب الأعصاب السكري. فعند حدوث ارتفاع بنسبة السكر بالدم لفترات طويلة فوق المعدل الطبيعي فإن ذلك يؤدي إلى إلحاق خلل بالألياف العصبية.
يسبب هذا الارتفاع ضعف بجدران الشعيرات الدموية المغذية للأعصاب مما يؤثر بالسلب على قدرة الأعصاب في نقل الإشارات العصبية وقلة تدفق الدم، وبالتالي ضعف الشعور بالعضو المصاب بهذا الالتهاب.

أهم أسباب الإصابة بمرض التهاب الاعصاب الطرفية لمرضى السكر

من أهم أسباب الإصابة بمرض التهاب الاعصاب الطرفية لمرضى السكر:

ضعف الشرايين المغذية للأعصاب الطرفية

 يحدث غالبًا تصلب لهذه الشرايين؛ فلا تقوم بتزويد الأعصاب الطرفية بكمية كافية من الدم مما يتسبب بإضعافها وعدم قيامها بدورها بكفاءة.

زيادة إفراز الأحماض الكيتونية

 تزداد الإفرازات الكيتونية بداخل أجسام مرضى السكري بفعل العمليات الأيضية للخلايا مما يتلف الأعصاب الطرفية ويؤثر بالسلب على كفاءتها.

نقص الفيتامينات بالجسم

يسبب كثرة تبول مرضى السكري فقد أجسامهم لكمية كبيرة من الفيتامينات الهامة والضرورية للجسم.

أسباب أخرى غير مباشرة قد تساهم في الإصابة بالمرض

– العامل الوراثي
– زيادة الوزن
– تناول الكحوليات والتدخين

أهم أعراض مرض التهاب الأعصاب الطرفية لمرضى السكر

قبل أن نستعرض معًا كذلك طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية لمرضى السكر نتعرف أولًا على أهم أعراضه. فبالإضافة إلى الأعراض الشائعة لمرضى السكر من كثرة الشعور بالعطش والجوع والتعب وكثرة التبول والتئام الجروح ببطء تتطور الأعراض إلى:
– الشعور بوخز وآلام حادة بالأطراف ووجود ضعف عضلي.
– حدوث تنميل وتخدر في أجزاء الأعصاب الطرفية مما يؤدي إلى ضعف الاحساس بالأعضاء الطرفية المصابة.
– قد تتطور الأعراض لتصل إلى حدوث تشوهات بالأصابع وتقرح بالقدمين. ولأن مرض السكري يقلل تدفق الدم إلى القدمين ويُضعف الشعور بهما فمن السهل انتشار العدوى والإصابة بالغرغرينا-عافانا الله وإياكم منها- مما قد يؤدي إلى بتر الطرف المصاب. لذلك ينصح الأطباء مرضى السكر بفحص أقدامهم يوميًا؛ للتأكد من عدم إصابتها بأي جروح أو تقرحات.

أهم طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية لمرضى السكر

من أهم طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية لمرضى السكر:

الحفاظ على نسبة سكر الدم ثابتة

 فهذا يقي من الوقوع في المضاعفات السابقة. يتحقق هذا من خلال تناول أطعمة قليلة السكر وقياس نسبة السكر في الدم بصفة مستمرة لمراقبتها وتجنب بلوغ هذه المرحلة من تلف الأعصاب ومعاناة المضاعفات.

إمداد الجسم بكميات مناسبة كافية من الفيتامينات

إن الفيتامينات تعمل على الحفاظ على سلامة الأعصاب الطرفية؛ لذا ينبغي الحصول على الكفاية منها. ولذلك يُنصح مرضى فقر الدم بالحصول على كمية مناسبة من الفيتامينات الهامة عن طريق الحقن؛ للحفاظ على هذه الأعصاب.

تجنب تعاطي الأدوية المسببة لاعتلال الأعصاب الطرفية

 ينبغي الانتباه لنوعية وجرعات الأدوية التي يتعاطاها مريض السكري ومراعاة وصفها من قبل الطبيب المختص؛ حتى لا تسبب تلف الأعصاب.

اللجوء إلى التدخل الجراحي للأعصاب

قد يحدث الاضطرار إلى إجراء عملية جراحية للأعصاب لإزالة الضغط عنها ومنع التهاب الأعصاب الطرفية.

لقد ألممنا في موضوعنا اليوم بأهم أسباب وأعراض وأفضل طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية لمرضى السكر. كذلك تطرقنا إلى ذكر أخطر مضاعفات المرض وكيفية الوقاية منها. أرجو أن أكون قد وُفقت في تتبع أهم محاور التوعية بهذا المرض وكيفية محاربته، وأدعو أن يديم الله-سبحانه وتعالى- علينا جميعًا تمام الصحة والعافية.

عن الكاتب

bonbella

أترك تعليق